#اعرف – ايه اللي محتاج تعرفه عن تغير المناخ ؟

Print pagePDF pageEmail page

 نحن نعرف أن المصطلحات العلمية بشكل عام ليست بالشكل الجذاب لدينا نحن المصريين و هُناك غموض نوعاً ما تجاه هذا المصطلح بالتحديد  ” تغير المناخ ” و لذلك قررنا أن نُجيبك عن بعض الأسئلة التي قد تبدو صعبة و متشابكة نوعاً ما لدى المواطن العادي.

  • تغير المناخ أو الإحتباس الحراري؟؟

 .كلاهما صحيح ولكنهما مختلفين بعض الشئ ،بعض الناس تعتقد أن الإحتباس الحراري أحد أنواع تغير المناخ المقصود بالأحتباس الحراري هو تجاوز درجات الحرارة الأكثر دفئاً .و يأتي نتيجة لذلك هطول السيول .

  • درجة حرارة الأرض زادت قد ايه ؟؟

إلى العام الحالي 2017 ، زادت درجة حرارة الأرض حوالي 2 درجة فهرنهايت ( أكثر من 1 درجة سيلزيوس ) وذلك منذ سنة 1880 ، إنه يبدو إليك رقم صغير و لكن إذا نظرت للمشكلة بمنظور آخر يشمل الكوكب كله ستجد إن هذا الارتفاع تسبب في خلل بيئي نتيجة لبدء انصهار الجليد و ارتفاع مستوى المحيطات ، و إذا تجاهلنا نسبة الإنبعاثات الغازية ، سيصل ازدياد درجة الحرارة 8 درجة فهرنهايت . وهذا يعني أن الكوكب تحمل فوق طاقته من مصادر التلوث .

  • يعني ايه إنبعاثات و ازاي بتسبب احتباس حراري؟؟

اكتشف العلماء في القرن التاسع عشر أن هناك غازات معينة تسبب تسرب درجة الحرارة في الفضاء من حولنا ، و الغاز الأكثر شهرة في هذه الإنبعاثات هو غاز ثاني أكسيد الكربون و بدون هذا الغاز سوف يتجمد كل شئ من حولنا وكان التنبؤ الأول أن في سنة 1896 أن الكوكب سيكون أكثر احتراراً ، و بالفعل زادت نسبة ثاني أكسيد الكربون بنسبة 43 % في الأرض عن ما قبل الثورة الصناعية .

  • ازاي احنا المسئولين عن زيادة نسبة ثاني أكسيد الكربون ؟

       كل الدلائل و الدراسات الصناعية والطبيعية تؤكد أن زيادة غاز ثاني أكسيد الكربون سببه الأول هو النشاط البشري و كانت هذه الزيادة غير ملحوظة  حتى استمرت آلاف السنين و أكد الجيولوجيين أن نسبة الغاز المنبعثة نتيجة للنشاط البشري أكثر بكثير من النسبة الطببيعية الناتجة عن عملية التنفس على سبيل المثال .في الحقيقة وجود الإنسان ليس هو السبب بالطبع ولكن نظرياً نعم ، فعندما تبدأ  الشمس في الإشعاع سوف يؤدي ذلك إلى تدفئة الأرض ورغم ذلك العوامل الطبيعية ليست المسببة للإنبعاثات التي تؤثر على الكوكب فتأثير النشاط البشري هو الأكثر تأثيراً .

  •  ليه الناس مش معترفة بعلم تغير المناخ ؟؟

     في الأساس هذه سياسة من نوع آخر فبدلاً من التفاوض من خلال سياسات جديدة و محاولة التسويق الموجه للمشكلة ، قام بعض الساسة في العالم من خلال بعض المحادثات السياسية بالتشويش على القضية ومحاولة تشويه صورة العلم بحجة تغفيل الشعوب فعلى سبيل المثال اتهم  ترامب رئيس الولايات المتحدة الصين بأنها اخترعت كذبة و أسمتها تغير المناخ لتعوق الصناعة في أمريكا لدرجة أن كُلفت حملات مخصصة و ممولة من السياسيين لابعاد الاتهامات عن بيزنيس الفحم و الصناعات البترولية في العالم.

     

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *